شارع بيروت

يقع شارع بيروت في مدينة العين في إمارة أبوظبي، وهو يتقاطع مع شارع المويجعي وشارع الرواحة وشارع المبادلة وشارع التلاد.

تسمية شارع بيروت

في 22 يوليو (تموز) 2020 أطلق اسم شارع بيروت على واحد من شوارع مدينة العين وذلك في إطار مشروع العنونة لإمارة أبوظبي الذي أعدته دائرة البلديات والنقل. وتشير تسمية الشارع إلى العلاقات الأخوية بين البلدين، وقِدم هذه العلاقات والتي أخذت أولى خطواتها الرسمية عام 1972 حين فتحت سفارة دولة الإمارات أبوابها في لبنان لتكون ثاني سفارة للإمارات بالعالم بعد القاهرة، وعين حينها سعيد غباش أول سفير إماراتي في بيروت.

وأخذت العلاقات بين الدولتين تزداد عمقاً مع الوقت على كافة الأصعدة، فعلى الصعيد الاقتصادي باتت دولة الإمارات أكبر شريك تجاري عربي للبنان، وسابع أكبر شريك تجاري على الصعيد العالمي. وتتربع المرتبة الأولى في استقبال الصادرات اللبنانية، ففي عام 2018 استحوذت على نسبة 14% من صادرات لبنان السلعية.

وعلى صعيد الاستثمارات بلغ رصيد الاستثمارات اللبنانية في الإمارات 2.2 مليار دولار عام 2018 وشملت عدة قطاعات كالاتصالات والقطاع المالي والعقارات وتكنولوجيا المعلومات والتجزئة والصناعات التحويلية وغيرها العديد. أما استثمارات الإمارات في لبنان فتزيد عن 7.1 مليار دولار يتم توظيفها في قطاعات حيوية كالنقل الجوي والسياحة وتكنولوجيا المعلومات والطاقة والصناعات البتروكيماوية.

وفي إطار تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وقعت عدة اتفاقيات، كان أهمها: اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة عام 1998، واتفاقية التعاون الاقتصادي والتجاري والفني عام 2001، واتفاقية إقامة منطقة التجارة الحرة بين دول مجلس التعاون الخليجي والجمهورية اللبنانية عام 2004. كما تم تأسيس مجلس العمل اللبناني في أبوظبي عام 2001 لتنمية العلاقات بين البلدين وتشجيع الاستثمار والحث على إقامة مشاريع مشتركة.

ولم تقتصر العلاقات الثنائية على الصعيدين الاقتصادي والتجاري، بل شملت أيضاَ مجالات اجتماعية وعلمية وقضائية وذلك عبر عدة اتفاقيات عملت بدورها على تعزيز الروابط الأخوية بين البلدين

Leave a Comment