شارع قصار المرخ

يقع شارع قصار المرخ في منطقة البطين، وهو يمتد بين شارع اليسرة وشارع المفرص.

تسمية شارع قصار المرخ

ترتبط تسمية الشارع بنبات المرخ المنتشر بكثرة في شوارع أبوظبي والإمارات عموماً نظراً لكونه من النباتات الصحراوية التي تنتمي إلى الفصيلة العشارية. تضرب جذور هذه النبتة بالأرض لأعماق بعيدة فلا تعيقها شح الأمطار عن النمو بل تزدهر طبيعياً، وعليه تعد من النباتات المعمرة القادرة على تحمل الجفاف لمدة تزيد عن عام، إذ يصل امتداد جذور شجيرة بارتفاع 160 سم في عمق التراب إلى 11.5 متر.

ويتراوح طول شجيرة المرخ من متر إلى ثلاثة أمتار، فروعها أسطوانية ذات لون أخضر باهت، وأوراقها مستطيلة الشكل تسقط عندما يصل طولها إلى متر ونصف، تنمو عليها أزهار صفراء. ويكثر تواجد هذه الشجيرة على التلال الرملية بالقرب من المناطق الساحلية والقريبة من السواحل وفي قاع الأودية الصخرية وتتواجد في الإمارات في العين وعلى طريق مدينة زايد وفي رأس الخيمة والشويب والذيب وحتا ومسافي والمنامة وشارع الإمارات.

لهذه البنتة العديد من الفوائد فعلى الصعيد البيئي تعمل على وقف الزحف الرملي، وتعد غذاءً للإبل، أما صحياً فلها العديد من الاستخدامات فهي تستخدم لعلاج الأورام عبر غلي مسحوق الأفرع، وبذورها تحتوي على زيوت لعلاج الروماتيزم، فضلاً عن دورها في علاج البرد والسعال، واستخدم المرخ في ما مضى لتضميد الجروح من خلال طحن اللحاء الطري ولفه على الجروح. كذلك تؤكل أغصانها الطرية فهي ذات طعم محبب للكثيرين، وتستخدم كنوع من التوابل للعديد من الأطباق الخليجية، وسابقاً كان المرخ يستخدم لتثبيت أسقف العشش.

Leave a Comment