شارع يذاع

يقع شارع يذاع في منطقة الحصن، ويمتد بين شارعي القاهرة، واليحر.

تسمية شارع يذاع

يذاع هو الاسم الذي يطلق على الجمل الذي أتم أربع سنوات من عمره ودخل في الخامسة، وفي التسمية نوع من الوفاء لما قدمته الإبل لأهالي الإمارات سابقاً، فعلاقة أهل الإمارات مع الإبل علاقة ذات جذور تاريخية، حيث تم الاعتماد على الإبل في التنقل والترحال، لما تملك من قدرة كبيرة على تحمل ظروف الحياة الصعبة في الصحراء، كما استفادوا من لحمها وحليبها كغذاء رئيسي، وصنعوا من جلودها أوعية للشرب، ومن وبرها صنعت الخيام والحبال والمنسوجات. وعليه كانت الإبل جزءاً لا يتجزأ من المجتمع الإماراتي، وعنيت القبائل بتربيتها وامتلاك الأصائل منها، وصنف مالكوها من طبقة الأثرياء.

أسماء الإبل حسب أعمارها

تصنف الإبل حسب أعمارها إلى :

  • المفاريد: وهي الإبل التي يكون عمرها أكثر من سنة أقل من سنتين ، وهي تعتمد على نفسها في الأكل والشرب.
  • الحقايق: الإبل التي تتراوح أعمارها بين سنتين وثلاث سنوات، ومفرها “حقية”.
  • لقية: الإبل التي تتراوح أعمارها بين ثلاث وأربع سنوات.
  • يذعة أو الجذع: الإبل بين سن أربع إلى خمس سنوات.
  • ثنايا: الإبل بين خمس وست سنوات.
  • الحول: الإبل بعد عمر ست سنوات ومفردها حايل، وللفحل زمول.

مهرجان الظفرة للإبل

تتعدد المهرجانات والفعاليات التي تسلط الضوء على مكانة الإبل وتعرف بها محلياً ودولياً كأحد مكونات التراث الإماراتي، ومن هذه المهرجانات مهرجان الظفرة للإبل الذي يقام في منطقة الظفرة، وهو مهرجان يمتد بين شهري نوفمبر (تشرين الثاني) ويناير (كانون الأول) من كل عام، ويجتمع فيه أبناء القبائل ومربي الإبل من مختلف أنحاء الجزيرة العربية، حيث يشاركون في سباقات مزاينة الإبل، كما يعرضون مايملكون من إبل للبيع ويشترون إبل جديدة.

Leave a Comment